الجمعة، 30 مارس، 2012



نتذكرهم يغنون الاغانى الثورية الجميلة ؛
ويرفعون الصوت عندما عندما نقول يسقط يسقط حكم العسكر؛
نتذكرهم فى مسيراتهم يحملون البلونات الملونة للاحتفال بالثورة ,
وفى نفس الوقت هناك الالاف من الأسر يحتفلون احتفال اخر؛
فى وسط جوعهم والالمهم وحزنهم المستمر على فراق أولادهم ؛ فى وسط الدماء التى لم تبرد
يحتفلون فى ميادين الثورة بأعياد الثورة ؛لقد شوهو الثوار ووصمهم بالعار والخيانه والتمويلات الاجنبية؛
وفى النهايه جاءت لنا عجلة الاستقرار؛ لتقول لنا يجب ان نستقر؛ ويجب ان نعمل من اجل مصلحة هذا الوطن ؛
الذى يدفع فيه الفقير ثمن هذه الثورة؛ وذلك حتى لا يرفع رأسة ليقول انا مصرى ؛
نعم ان كل حزب من حقه ان يصل للسلطة ؛ والسؤال لماذا دائما يبع الاخوان الثورة لحسابتهم الشخصية وليس لحساب الوطن؟ الا يستحق هذا الوطن العمل من اجله مع كل القوى؟ماذا نقول لهم بيع بيع بيع ثورة يابديع .






الصورة دي مش في مولد ولا عيد .
دى احتفالات نساء الاخوان بالثورة فى الاسكندرية يوم 25 يناير 2012 ..
عندما كنا نستكمل مطالب الثورة .
ويومها اشتبك الاخوان مع اهالي الشهداء في القائد ابراهيم ,
و أشتبك الشباب معهم فالتحرير أيضا بسبب بناراااات الأحتفال
و أصوات السماعااات عشان يغطوا على هتاف يسقط حكم العسكر ...

انــــــــــــــــآآـآ اعترف بـ ﺂنّي :

قآسية في لحظآت غضبي !
أحيآناً جآرحه !
كتومه
... ... غآمضه أحياناً !
ولكني مرحة جداً لمن يعرفني جيداً
حساسة جداً !
ولكن ضعيفة عند نزول دمعتي !
أسآمح بـ سهوله
لكن لا انسى بـ صعوبه ..
أُدخل الإستغباء بـ حيآتي لكي آعيش
أتجآهل كثيراً ما يُقآل عني !
لستُ بـ مغروره كما قآلوآ عني !
ومن يستوطن [ قلبي ]
سـيصبحأميراً :
أهتم بـ من حولي كثيراً !
هذه ٱنــــــآآآا لمن لايعرفني



ستبقي بقلبي إلى الأبد


لا يمكنني إيقاف قلبي عن الإشتياق إليـــــــك
.. ولا يمكنني منع قلبي من حبــــك
..... ولا يمكنني ردع قلمي عن كتابة حروف اسمــــك
.. فاعلم انه لو فرقنا القـــــدر ..
ولو لم يكن بوسعي ان ابقيك بجانبي إلى الأبد
ستبقي بقلبي إلى الأبد